هبة يوسف تحصل علي دكتوراه الإعلام مع مرتبة الشرف الأولي حملات التسويق السياسي مهمة للمرشحين الرئاسة والبرلمان

Home / Faculty of Media & Mass Comm. - News
أوصت الباحثة هبة يوسف بالاهتمام بحملات التسويق السياسي من جانب المرشحين للبرلمان، باعتبار أن هذه الحملات تساهم في رسم صورة ذهنية إيجابية لدي الجمهور تجاه مستخدمي هذه الحملات، إضافة إلي أنها -الحملات- تؤثر في الشباب العازفين عن استخدامهم لحقهم الانتخابي في اختيار ممثليهم في البرلمان أو في أي انتخابات أخري. جاء ذلك في رسالة الدكتوراه التي قدمتها الباحثة "هبة" في قسم الإعلام في كلية الآداب بجامعة حلوان، والتي أشرف عليها كل من: أ.د علي عجوة العميد "الأسبق" لكلية الإعلام بجامعة القاهرة، وأ.د.م/ فؤادة البكري عضو هيئة التدريس في جامعة حلوان، والدكتورة ابتسام الجندي عميدة كلية الإعلام بجامعة مصر للعلوم الحديثة والآداب، والدكتورة ثريا البدوي الأستاذة بكلية الإعلام جامعة القاهرة. أهمية الدراسة تظهر هذه الأيام في ظل ترشح أكثر من سبعة آلاف مرشح لانتخابات البرلمان القادم الذي تكتمل به المؤسسات المصرية للدولة؛ لتعود عفية تقود المنطقة مثلما كانت علي مدي آلاف السنين. وقد أوصت الباحثة في ختام رسالتها بما يلي: أ‌- ضرورة وضع أستراتيجية واضحة مبنية علي الاسس العلمية للتسويق السياسي بأبعادة المختلفة الاربعة : - 1الوعي -2 الصورة الذهنية - 3 تقديم برنامج -4الترويج ب‌- وضع خطة متكاملة في التليفزيون المصري للمعرفة الجمهور بحملات التسويق السياسي للمرشحين. ت‌- تنظيم مهنة التسويق السياسي علي أساس منهجي وتنظيم نموذج واضح للمزوالة حسب ما هو متبع في مكاتب الخبرة الدولية والتشجيع علي ذلك ومنح التيسرات لمزيد من المكاتب الاستشارية للتسويق السياسي بمصر. ث‌- تطوير برامج التليفزيون المصري بما يتضمن طريقة برامجية واضحة خلال فترة الانتخابات البرلمانية والرئاسية. ج‌- تضمين الدليل الاحصائي للجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء بيانات وافية عن المرشحين والناخبين مما يستفيد منه في الابحاث المقبلة. ح‌- إعداد دراسات عن الجمهور بعد إنتهاء الانتخابات وإعلان النتجية للتعرف علي التوقعات التي أستطاعت الحملات أن تكونها لدي المتعرضين لها ومقارنتها بالواقع العقلي بعد مباشرة الانتخابات .بهدف توقع السلوك المستقبلي للناخبين في الانتخابات التالية ، حيث أن عدم المطابقة بين التوقعات والواقع قد يوثر في السلوك الانتخابي التالي للشباب وهو ما يتطلب إعداد مهارات أخري. خ‌- ضرورة تكثيف الاهتمام بحملات التسوق السياسي للمرشحين والبرامج التوعوية للناخبين علي حد سواء باعتبارهم أهم أطراف العملية الانتخابية لمواجهة ظاهرة شراء الاصوات الانتخابية. د‌- وضع قواعد واسس قانونية منظمة لاستخدام أدوات التسويق السياسي في نطاق الحملات الانتخابية.